العلاج النفسي

ي هو أحد العلاجات المعتمدة على التحدث، والذي يطبق لعلاج مشاكل نفسية مع حفظ كامل للخصوصية. ويعني بالضرورة وجود الزبون صاحب المشكلة ومشاركته بكل آمان ودعم معنوي كامل لكل ما يتعلق بالصعوبات العقلية والاجتماعية والعاطفية التي يواجهها. ويسمح هذا العلاج للأفراد باستكشاف أفكارهم ومشاعرهم، ويعلمهم كيفية التعامل ومعالجة تحديات الحياة بدون أحكام مسبقة.

ويمكن تقديم هذا العلاج للأطفال والمراهقين والبالغين والأزواج والعائلات. ويختلف عدد جلسات العلاج النفسي من شخص إلى آخر، كما يعتمد على مدى التعقيد الذي بلغته المشاكل نفسها.

يمكن للعلاج النفسي أن يساعد في علاج مجموعة واسعة من المشاكل مثل الاكتئاب والإجهاد واضطرابات القلق واضطرابات الأكل والفصام والميول الانتحارية والإدمان واضطراب ما بعد الصدمة والمشاكل الزوجية والهوس الاكتئابي.

يكون العلاج النفسي مفيدا للشخص إذا كان:

  • يواجه مواقف عصيبة في العمل أو في حياته العائلية.
  • ضحية لاعتداء جسدي أو جنسي.
  • غير قادر على السيطرة على غضبه.
  • يعاني من الأرق.
  • بحاجة لتقبل مشكلة صحية لفترة طويلة.
  • لا يمكنه تجاوز تجارب صادمة مثل الحوادث أو فقدان أحد أفراد أسرته أو الحزن العميق لفراقه.
  • يجد صعوبة في التركيز على المهام اليومية.

هل تمر بوقت عصيب في حياتك (أو تعرف شخصا آخر يمر به) دون أن تجد مخرجا لذلك؟ لربما أنه الوقت المناسب للمبادرة بالتحدث مع أخصائي نفسي. احجز موعدك اليوم مع أحد أعضاء فريق عملنا.